الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سانتا كروز وهران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1129
نقاط : 7353
تاريخ التسجيل : 07/01/2009
الموقع : weboutas.jeeran.com

مُساهمةموضوع: سانتا كروز وهران   السبت 11 أبريل 2009, 6:44 pm

حصن الجبل أو حصن سانتا كروز

سيطرة الأتراك على الجزائر:
بحلول عام 1516م تمركز الأخوة الثلاث: "عروج ،خير الدين و إسحاق" بمدينة الجزائر بعد أن أستنجد بهم سكان جيجل( جيجل مدينة ساحلية شرق الجزائر) ليقدموا لهم العون و السند ضد الخطر الأسباني ، مع إدراك الأخوة الثلاث للأطماع الأسبانية في المغرب العربي من خلال تجربتهم في مقاومة الزحف الأوروبي وكذا مشاركتهم في إنقاذ مسلمي الأندلس لذا اعتبروا أمر تحرير وهران و المرسى الكبير قضية أولى و أساسية لجهودهم و سياساتهم للشمال الإفريقي فبعد أن استقروا في الجزائر.
استطاع عروج أن يقيم حكومة قوية في الجزائر، وأن يطرد الأسبان من السواحل التي احتلوها، ويوسع من نطاق دولته حتى بلغت تلمسان، وفي هذه الأثناء اتصل بالسلطان العثماني "سليم الأول" ، وأعلن طاعته وولاءه للدولة العثمانية.
فقضى على مؤامرة الحاكم الجزائر العميل "سالم التومي"، واستعادا ميناء "بجاية" من الأسبان سنة (921 هـ1515 م) ثم اتجها "عروج" الى مدينة تدلس(دلس حاليا) ليقضي على التآمر مع الأسبان عام 1517م .
واتجه بعدها الى مدينة تلمسان لنفس الغرض حيث حاكمها "أبو حمو موسى الثالث" وبوصوله استطاع طرد السلطان أبو حمو الثالث و نصب أخاه "زيان" سلطان شرعيا، ليقوم بعدها الأسبان بإمداد"أبو حمو موسى الثالث" بدعم من وهران ليقضي على إسحاق وأخاه عروج.

*استشهاد عروج في معركة تلمسان :
هالها أسبانيا ما يفعله "عروج" ورجاله، ورأت في ذلك خطرًا يهدد سياستها التوسعية، ويقضي على أحلامها ما لم تنهض لقمع هذه الدولة الفتية، فأعدت حملة عظيمة بلغت خمسة عشر ألف مقاتل، تمكنت من التوغل في الجزائر ومحاصرة تلمسان، ووقع المجاهد الكبير عروج أسيرًا في أيديهم، وقتل هو و أخوه إسحاق واستشهدا في (شعبان924هـ، أغسطس 1518م) وترك هذا الحادثة أثراً بالغا على خير الدين.
ولاية خير الدين بارباروسا للجزائر و لمحة من جاهده :
* خلف "خير الدين بارباروسا" أخاه في جهاده ضد الإسبان، واسمه الأصلي هو خضر بن يعقوب ولقبه خير الدين باشا،بينما عرف لدى الأوربيين ببارباروسا (والتى تعني ذو اللحية الحمراء).
ولم يكن خير الدين أقل حماسة وغَيْرة من أخيه، فواصل حركة الجهاد، وتابع عملياته البحرية حتى تمكن من طرد الإسبان من الجيوب التي أقاموها على ساحل الجزائر، وضمّ إلى دولته مناطق جديدة، وقادته رغبته الجامحة في مطاردة الإسبان إلى غزو السواحل الإسبانية، الأمر الذي أفزع الغزاة، وألقى الهلع في قلوبهم، ثم قام خير الدين بعمل من جلائل الأعمال؛ حيث أنقذ سبعين ألف مسلم أندلسي من قبضة الإسبان الذين كانوا يسومونهم سوء العذاب، فنقلهم في سنة (936هـ ، 1529م) على سفنه إلى شمالي إفريقيا، وصدا الجيش الأسباني الذي حاول احتلال الجزائر في 1529م .
وشعر أهل الجزائر بشدة الموقف وخطورته في ظل كثرة التهديدات الخارجية وضعف السلطة المحلية وارتماء الكثير منهم في أحضان الصليبيين فصاروا لهم عبيدًا ولدينهم وأمتهم خونة ومارقين، فاجتمع زعماء البلد وقرروا إرسال رسالة هامة للسلطان 'سليمان الأول'الذي خلف أباه السلطان 'سليم الأول' يطلبون فيها إخضاع الجزائر للسيادة العثمانية، وحاول 'خير الدين' أن يذهب بنفسه للقاء السلطان ولكن أهل البلد توسلوا إليه ألا يغادر البلد خوفًا من هجوم الصليبيين، فنزل عن رغبتهم وأناب بالرسالة الفقيه 'أبا العباس أحمد بن قاض' وكان من أكبر علماء الجزائر، ولم يفت أهل الجزائر أن يثنوا على 'عروج' في مدافعته للصليبيين ونصرة الدين والجهاد حتى الشهادة وكانت فحوى الرسالة ترتكز على عدة مطالب منها:
أولا: ضم الجزائر للسيادة العثمانية وتم ذلك ابتداءًا من سنة 926هـ.
ثانيا: تعيين خير الدين قائدًا عليهم.
ثالثا: إقامة سوق الجهاد بتلك البلاد ضد صليبي أسبانيا والبرتغال.
فاستجاب السلطان لتلك المطالب وعين خير الدين قائدًا على البلد وأرسل فرقًا من الانكشارية وأذن لمن شاء من رعاياه المتطوعين للجهاد بالذهاب للجزائر مع منحهم نفس امتيازات الجند النظاميين.
واستطاع خير الدين خلال هذه الفترة بفضل الله عز وجل أن يقضي على تمركزة القوات الأسبانية الصليبية في عدة جيوب بالجزائر مثل "عنابة" و"القالة" و"حصن بنيون" ويطهر البلد من بقايا الصليبين.
وحولا أن يحرر مدينة وهران من الصليبين الإسبان لكن مشاكل تونس و مكائد فرنسا حالت دون ذالك، فاستدعى من طرف الدولة العثمانية.
*عوض خير الدين في الجزائر بـ" صالح رايس" عام 1552 الذي أخذ يحضر لحملة ضد الأسبان و لكنه توفي قبلها فأكمل رفيقاه القائد "الرايس يحي" و" الرايس حسين قورصو" الاستعداد و توجه على وهران و فرض الحصار عليها و فتح حصن رأس العين لكن أمر باي لارباي حاكم الجزائر بالانسحاب حال دون إكمالهم المهمة.
* أعيد تعين"خير الدين بارباروسا "على الجزائر للمرة الثانية عام 1557م و بعد 6 سنوات استطاع أن يحضر لحملة ضخمة (1500 رجل) و(1000 فارس) ليعيد الكرة ضد الأسبان ليصل إلى وهران و يتمركز أمام حصن العين و يفتح بعدها، ودام الحصار ثلاثة أشهر لتنقلب موازين القوة بوصول دعم من مدينة مستغانم.
توفي خير الدين بارباروسا ولم يتحقق حلمه في فتح مدينة وهران، عن عمر 65 عاما في قصره المطل على مضيق البوسفور بالآستانة وخلفه ابنه حسن باشا في حكم الجزائر.
* ولم تتوقف حملات المسلمين في استرجاع مدينة وهران حتى جاء عهد محمد بكداش" باي الجزائر، حين تولى" مصطفي بن يوسف بوشلاغم المسراتي" بايلك الغرب سنة 1686م، فأعاد محولات تحرير وهران ،والاستعداد لتحقيق ما فشل فيه غيره، و ساعده محمد بكداش باي الجزائر لتحقيق ذالك، فحاصر مصطفي بوشلاغم برج العيون عام 1707م ليفتحه ويفتح حصن الجبل مرجاجوا ("حصن سانتاكروز") الذي شيده الإسبان فوق جبل مرجاجوا ويعتبر حصن منيعا به عدة أنفاق أرضية مزال موجود الى اليوم ، واتجه المسلمون بعد ذالك لمدينة وهران و حاصروها من كل جهة و تحقق لهم النصر واقتحموها يوم 20 جانفي 1708م وبعد انتهائهم من وهران تحولوا الى المرسى الكبير و اقتحموها يوم 16 أفريل 1708م ، و على أثر هذا الانتصار نقلت عاصمة البايلك من معسكر إلى وهران.
لكن لم يدم هذا الانتصار طويل وعادا الإسبان لغزو مدينة وهران وينجحون في ذالك بعد 24سنة عام 1732م.
* لكن لم يستسلم المسلمون في استرجاع مدينة وهران، ويعدوان الكرة مرة أخرى بعد عدة محاولات فاشلة ، وبفضل الله تكون آخر كرة و آخر جولة مع الصليبين الإسبان.
تمكن المسلمون سكان وهران و الغرب الجزائري بقيادة"الباشا بابا حسن" في تحقيق الانتصار النهائي على الأسبان وفرض الجلاء الأسباني من وهران عام 1791م الذي قبل به الملك الأسباني "كارلوس الرابع" و في يوم 17 ديسمبر 1791م بدأ الانسحاب ليدخلها "محمد العثمان الكبير"
في يوم 22 فيفري 1792م
و ينتهي فترة الوجود الصليبي الأسباني من مدينة وهران وتتطهر نهائيا من رجسهم ويكون يوم مشهودا من أيام الإسلام في التاريخ.



أهم الحكام العثمانيين لوهران:
توالي عدة بايات على مدينة وهران من أمثال الباي عثمان ابن محمد ابن عثمان الكبير عام 1799م و الباي مصطفي بن عبد الله العجمي المترالي 1799م- 1802م .
جاء بعده الباي محمد بن محمد ابن عثمان المقلش عام 1805م و الذي كان عمره 18 سنة.
ثم جاء الباي علي قارة باغلي من قرية باغلة من آسيا الصغري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.weboutas.jeeran.com
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6770
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: رد: سانتا كروز وهران   السبت 11 أبريل 2009, 10:08 pm

فعلا شرح الماضي يؤدي إلى فهم الحاضر يؤدي إلى التنبؤ بالمستقبل
حمدا لله أن الإنسان هو الكائن الحي الوحيد الذي له ماضي
سلمت يمينك أخي الحسن على هذا الموضوع التاريخي القيم الخاص بولاية وهران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنيسة
العضو المميز
العضو المميز


عدد المساهمات : 162
نقاط : 5837
تاريخ التسجيل : 19/03/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: سانتا كروز وهران   الإثنين 13 أبريل 2009, 7:45 am

مشكووووووووووووور والله مشكووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1129
نقاط : 7353
تاريخ التسجيل : 07/01/2009
الموقع : weboutas.jeeran.com

مُساهمةموضوع: رد: سانتا كروز وهران   الجمعة 01 مايو 2009, 4:08 am

العفو


لا شكر على واجب



شكرا على المرور

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.weboutas.jeeran.com
 
سانتا كروز وهران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ستارلاوز ********* STARLAWS Forum :: المنتدى العـــــــــام :: القســـم العــــــــــــــــــام-
انتقل الى: