الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تدرك وغير مطلوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6768
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: لا تدرك وغير مطلوبة   الجمعة 08 مايو 2009, 8:29 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


"رضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة

ورضا الله غاية تدرك ومطلوبة

فلا تنشغل بما هو غير مدرك وغير مطلوب

وتدع ما هو مدرك مطلوب"


هذا ما جاء على لسان الشيخ العلامة

إبن تيمية رحمه الله وأحسن مثواه

الذي أجاز في الوصف وأبدع كعادته


مع ملاحظة

أن البعض لم ينشغل برضى الناس لأنها غير مطلوبة

ولم ينشغل برضى الله سبحانه لأنه غافل عـنهـا

وإنما فقط إنشغل بأن يرضي نفسه

فأباح لها المحظورات وعودها على المنكرات

وأصبح غير متوازن القرارات

وهذه المجموعة خارج الموضوع منذ الآن...!!؟


====================


رضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة

أرضي الله أولاً لأنـه من خلقني ومن سيحاسبني

أرضي والدايّ ثانيا .. لأنه من رضى الله

أرضي نفسي بما لا يتعارض مع رضى الله لأهنـأ بالعيش معـها

ومن ثم إذا رضي الناس عني فـلله الحمد

وإن لم يرضو فإني سأدعو لهم الله كثيراً بالهداية

لأنني وبكل الأحوال لن أنسى بأنني أعيش بينهم


==========================


رضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة

جمــيلة هذه الحكمة التي لا أعلم من قائلها

ضحكت فقالوا: ألا تحتشم؟

بكيت فقالوا: ألا تبتسم؟

بسمت فقالوا: يرائي بها

عبست فقالوا: بدا ما كتم

سكت فقالوا: كليل اللسان

نطقت فقالوا: كثير الكلام

حلمت فقالوا: صنيع الجبان ولو كان مقتدرا لانتقم

بسلت فقالوا: لطيش به وما كان مجترئا لو حكم

يقول شد, إذ قلت لا

وإمعه حين وافقتهم......!!!؟


====================


رضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة

قصة جحـا وابنـه وحمــاره المشهورة

ذكروا
أن جحا ركب على حمار وولده يمشي بجانبه
فقال الناس أنظروا لهذا الأب الغليظ يركب مرتاحاً ويدع ولده يمشي في الشمس
نزل جحا وأركب ولده ..فقال الناس انظروا إلى هذا الإبن العاق يركب ويدع أباه يمشي في الشمس

ركب جحا وأبنه على الحمار.. فقال الناس انظروا إلى هذين الغليظين لا يرحمان الحيوان
فنزل جحا وأبنه وجعلا يمشيان بجانب الحمار .. فقال الناس أنظروا إلى هذين السفيهين يمشيان والحمار فارغ
فصرخ جحا وجر ولده معه ودخلا تحت الحمار ... وحملاه

!!!!

لا تبال بكلام الخلق يا جحا

فرضا الناس غاية لا تدرك....!!؟



==========


رضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة

الناس ثلاثة أصناف

صنف راقب الناس فـمـات همــاً

وصنف راقب الله فـعاش في هنــاء

وصنف أخرجـته من موضوعي مـنذ البــداية ...!!؟


============


في سبيـل إرضاء الناس

تبخرت طموحات

هدمت أحلام

إنتهت آمال

دخلت أنفس كثيرة في الرياء


كيف ترضي الناس والناس أهواء

كثيرون هم من تاهو بين هذه الأهواء

كيف ترضي الناس والناس متفاوتون في الفهم والأدراك

كثيرون هم من أخدو يتخبطون بين هذا وذاك

ولكل ما سبق ذكــره أقــول بأن

رضا الله غاية تدرك ومطلوبة

ورضا الناس غاية لا تدرك وغير مطلوبة



فتح باب النقاش

ما هي قناعاتك؟

وكيف هي تصرقاتك؟

وهل يتطابقان؟




دمتم بخير ورضا وعافية


عدل سابقا من قبل حنان في السبت 09 مايو 2009, 7:25 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحدي حسام
عضو مداوم


عدد المساهمات : 331
نقاط : 6098
تاريخ التسجيل : 08/05/2009
الموقع : http://www.naili17.eb2a .com/vb/index.php

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 09 مايو 2009, 4:45 am

شكراااااااااااا لكي اختاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6768
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 09 مايو 2009, 7:23 am

العفو أخي حسام، شكرا لك أنت وجودك

لكن لم تقل وجهة نظرك

أتمنى مرورك مرات ومرات



دمت بخير وعافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد البحبحاني
عضو مداوم


عدد المساهمات : 221
نقاط : 5842
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 34
الموقع : على الخريطة .... dz

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 09 مايو 2009, 12:12 pm

جزاكي الله ألف خير ختي حنان على الموضوع

لكن للأسف البعض مريض بمرض خطير اسمه الريا

فينهش في أفعاله..فيجعله عابدا للناس تابعا لهم لا يبحث الا على ما يرضيهم

فيتعب في حياته ولا يستفيد في آخرته الا أوزارا يحملها على عاتقه

اللهم نسألك الاخلاص في القول والعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdou
عضو مداوم


عدد المساهمات : 247
نقاط : 5890
تاريخ التسجيل : 23/04/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 09 مايو 2009, 12:14 pm

شكراا لكي أختي حنان على هذا الموضوع المتميز والذي أقول فيه لقد كفيتي ووفيتي
بكل صراحة وأمانة قد لاتنطبق كل تصرفاتي مع قناعاتي فقد تكون هناك عدة دوافع تضعني في هذا التناقض فمثلا ارضاء شخص عزيز طبعا في ما لايخالف الشرع فقد يكون هذا على حساب حتى قناعاتي
ولكن في اغلب الاحيان فإن قناعاتي هيا الغالبة والحمد لله والانسان في هذه الدنيا يعمل لتقوية نفسه وتقويمها حتى يصل لا نقول الكمال فالكمال لله عز وجل ولكن الى الفضيلة وان يحس هو بذاته بأن لهو أراء وقناعات يتمسك بها بغض النظر عن ارضاء اي شخص وان يجعل ارضاء الله في المقام الاول
وتقبلي مروري أختي حنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنيسة
العضو المميز
العضو المميز


عدد المساهمات : 162
نقاط : 5835
تاريخ التسجيل : 19/03/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 09 مايو 2009, 12:23 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اشكرك حنان على موضوعك الرائع
نعم مهما فعلنا ومهما حاولنا ان نرضيهم فلا جدوى
ادا اتبعناهم اهملنا ما نريد وادا ما اتبعنا ما نريد ظلو ورائنا ينهبوننا بنظراتهم القاتلة التي لا تترك لك راحة بال ابدا
فمادا نفعل ادا ؟
انا حسب رأيي
اتبع مايرضي ربي وما يسعدني وان لا يكون مخالفا لعادات مجتمعي وكفى
في هده الاحالة لا تهمني غاية الناس
اشكرك حنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6768
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الأحد 10 مايو 2009, 12:34 am

شكرا لكم محمد وعبده وأنيسة لمشاركتكم


جزاني الله وإياك محمد وجعلنا ممن نخلص له في السر قبل العلن وفي العمل قبل القول آمين
ولكن حدثني عنك، هل حاولت أن ترضي أحدا ولم تستطع وعندها اكتشفت معنى أن إرضاء الناس غاية لا تدرك؟
هل تحاول باستمرار اللعب على الخسارة، خسارة الناس لإرضاء ذاتك أو إرضاء ربك أو تمسكا بمبدأ إجتماعي أو أخلاقي؟

للعلم، من يلعب على الخسارة يربح



شكرا لك أنت عبده، دائما أرى أثرك في مواضيعي، وأثرك يبشرني بالخير
إذن أنت ممن يلعبون فعلا على الخسارة ولكن حيثما تطلب الأمر تضغط على نفسك
لإرضاء من تهتم لأمره، ولا تلعب على الخسارة متعمدا لأنك قد تخسر بالفعل
هل حدث معك أن خسرت أحدا بسبب أنك فشلت في إرضائه؟
وهل ندمت على محاولتك إرضائه من الأساس مادمت خسرته بكل الأحوال؟



وأشكرك أنيسة على وجودك الجميل، نعم نحن في النهاية نرضي الله ونرضي أنفسنا
وأنت تقولين ما يرضي ربي ويسعدني ولا يكون مخالفا لعادات مجتمعي
ماذا لو كانت سعادتك مقرونة بتعاسة غيرك، رغم أنك ترضين ربك
وماذا لو كانت عادات مجتمعك بعضها فاسد أو غير مقبول ومخالفتها هي التي ترضي ربك
ماذا ستفعلين؟


شكرا لوجودكم
والمناقشة لكم أجمعين، أيا منكم مرحب به إذا أراد التحاور في الأسئلة الموجهة لغيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميمو 81



عدد المساهمات : 8
نقاط : 5546
تاريخ التسجيل : 06/05/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الأربعاء 13 مايو 2009, 3:22 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1129
نقاط : 7351
تاريخ التسجيل : 07/01/2009
الموقع : weboutas.jeeran.com

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الأربعاء 13 مايو 2009, 4:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


شكرا لك حنان على هذا الموضوع العريض الذي تفضلت بإثارته لنقاشنا

كما أوجه شكري للإخوة من بعدك , الذين أفادونا بالإحاطة بجوانب كبيرة من الموضوع

و لقد استفدنا من جميع آراء من أبدى رأيه و ناقش


أعتذر قبل البدء عن الأخطء الكتابية في الرقن , و التي نتجت عن سرعة الكتابة

أما فيما يتصل بجانبي, فــ:

أولا أعتذر عن التأخر في إبداء الرأي, و من ثمة المناقشة, قد يفهمني الإخوة بأنني

تطفلت حتى آتي بالقول الفصل , المبني على الموازنة,

ففي الحقيقة أقول نعم , لكن نسبيا,

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ :
إن الحديث عن موضوع إرضاء الناس , أو بالأحرى عن تحليل موضوع :"لاتدرك و غير

مطلوبة " يجرّنا بالضرورة إلى استدعاء عقليات و عقائد كل مجتمع من المجتمعات التي

ينتمي إليها كل منا كل على وجه مستقل. لأن إسقاط صفة عدم بلوغ الإرضاء متفاوت من

مجتمع إلى آخر, حسب المكان, و كذا من زمن جيل إلى آخر من حيث الزمان.

فدرجة القناعة لدى شخص في ظرف اجتماعي و اقتصادي عسير , كحال الشاب

الجزائري ليس كذلك الذي لدى شاب في أترف المجتمعات الأوروبية

هذا من جهة, و من جهة ثالثة, هناك البعد الروحي. فالوازع الديني يلعب

الدور الغالب في ذا المضمار . و سأفصل كلا على حدى .

[b] أولا : من حيث المكان:


زيادة على ما نبهت إليه, فأنت مثلا إذا طلب منك شخص في دولة غنية طلبا, و حققت

له طلبه, سيشكرك بطريقة تجعلك ترغب في العطاء أكثر, لأنك تشعر بأنه تقبّل خدمتك له

بشكل يصوّرك في مخيلته بصورة شريفة , مجرّدة من أية خلفيات , كالمصلحة المادية و

المعنوية, أي أنه يصبح مدينا لك بأن يرد جميلك, و بالتالي فرضاه تحق قلك,

أي أنك قد أدركت رضاه الذي رجوته بإسدائك هذا الجميل, .... "رضا الناس غاية تدرك"

أما من الناحية السلبية , أي العكسية , فإن أنت لم تتمكن من تحقيق طلب هذا

الشخص, و استطعت أن تقنعه بأنك لا حول و لا قوة لك, فقنع , فبذلك لقد تحقق

رضاه, أي .... "رضاه غاية تدرك"

أما إن أخفقت و تظاهرت بأنك يمكنك أن تحقق مطلبه, و في الأخير جئته صفر اليدين

فهنا لن تدرك رضاه , لأنك بنيت قناعته على تحقيق الغاية مسبقا, فكيف يمكنك إزالة

القناعة السابقة هذه, بقناعة جديدة مساوية لها في القيمة أو أكثر منها, و هو

ما لن يقبله عقله, و هنا , يمكنني أن أدرج مسألة : الريـــــــــــاء الذي تحدثتم عنه أعلاه

فغية الناس من هذه الزاوية لا ترك بتاتا. و هنا بالضبط أوافقك الرأي أختي حنان.


ثانيا : من حيث الزمان:

أكمل عرض رأيي و التحليل من منطلق الأمثلة للاختصار, فمثلا , قناعة شخص في عهد

مضى مبنية على الثقة, لأن الخبث لم يكن متطورا بالشكل الحديث, و إن كان لا يخلو

زمان منه, فسعيك في مصلحة شخص قديما كان يغلب عليه الجدّية و الوفاء, فإن

تحقق له مطلبه فإنه يرضى, و إن لم يتحقق فإنه لن يضجر و يقلب الأمور, فهو في كلتا

الحالتين راض.


ثالثا : من ناحية الوازع الديني أي من المنظور الشرعي:

أما من حيث الوازع الديني , فإن المؤمن أفضل من جميع النواحي, و ذلك يفسر من

المنظور الشرعي بتفسير الإتكالية, و هي منبوذة , فالمتكل على غيره لا يقدر على

شيء كالأبكم "وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كل على

مولاه " كما في الآية ,, و على كل حال, لن أعيد ما قاله لإخوة لأن ما سأقوله يصب في

نفس المصب,

و أخيرا, يبقى لما قلته استثناءات, لأنني سقت الشائع العام , و هو المطلوب .

أما عن تجاربي الشخصية مع الفكرة, فأنا شخصيا أعيش هذه القاعدة, و هي الغالبة و

السائدة للأسف, لأن التقرب و العلاقات التي انبنت معي, معظمها كان لمنفعة للطرف

الآخر, فإن انتهت المنفعة التي قد تقدر على تحقيقها احسب العلاقة انتهت, فلا

لهاتف الذي كان يرنّ , و لا الزيارة, و لا الهدايا, و لا تغيير المشي من الرصيف إلى

رصيفك على الأقل,, و ذلك أعيشه حتى اللحظة, راقبت مكالماتي الداخلة لهذا اليوم,

فوجدت أنني لم أستفد و لا من واحدة منها , كلها لأجل مصالح الناس

إلا أنني لا أتطيّر منها, و لا أحتمل سوءا من وراء العلاقات التي تربط بي, و أرتاح نفسيا

عند قضاء حوائج غيري إن أمكنني ذلك, أما إن لم يكن بإمكاني, فلا عيب في أن أقول

لصاحب الشأن لا حول لي و لا قوة, فإن تقبل و رضي, فذلك غايتي, و قد تحققت, أما

إن اشمأز مثلا, فلا أكترث لأمره, و إن أخفيت غيظي,

إلا أن الواقع يصرخ بعدم إمكان إرضاء الناس.

و في هذا السياق , أعرض قصة من نفس الشاكلة:

فيحكى أن عابر سبيل مر بحفرة في يوم شديد المطر و الطين, فسمع صراخ رجل في

الظلام الحالك ينادي إسعاف حاله , يطلب النجد لعل أحدا يسمعه, فتقدم الراجل من

الحفرة حيث الغريق, و بدأ يحاول مساعدته, هات يدك , هات يدك, هــــــــااااااااات يدك

ليمسكه فيرفعه إلى أعلى,

إلا أن الغريق يرفض كل مرة, و ينكمش داخل الحفرة رغم حالته المتردية,,

بقي الرجل هناك حتى بزوغ الفجر

بدأت حركة المارة من هناك, و التف الناس حول الحفرة, و عابر السبيل يترجاه ,,

وبينما هم كذلك, إذْ برجل يعرف الغريق يتقدم مشيرا للناس بالابتعاد عن الحفرة

فقال له عابر السبيل, أنا منذ لليل و أنا أطلبه و هو يرفض, فكيف سيقبل طلبك إنقاذه

قال الرجل: ماذا قلت له حتى رفض؟

قال عابر السبيل, كنت أقول له كل مرة: هــــــــــــــــــــــــات يدك.

قال الرجل: هذا الغريق هو أبخل رجل عرفته في قريتنا,

إنه لا يقبل كلمة : "هــــــــــــات"

ثم تقدم الرجل من الحفرة, و قال للغريق "هــــــــــــاك " يدي.

فمد الغريق يده, و أخرجه الرجل فنجى من موت محقق.


للأسف, مجتمعنا أيضا لا يعرف سوى كلمة "هــــــــــات" و لا وجود لــ "هـــــــــــاك"

في قاموسه, و من أرادها فقد رام غاية لا تدرك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.weboutas.jeeran.com
ابو إياد



عدد المساهمات : 23
نقاط : 5576
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الخميس 14 مايو 2009, 7:01 am

بسم الله والصلاة على خير خلق الله
شكرا الاخت حنان على هذا الموضوع
اما فيما يخص ارضاء الناس فهؤلاء يختلفون وتختلف معهم دوافعهم وافكارهم ونظرتهم وادراكم للاشياء فرايهم مهما حاولت لن يكون مجتمعا ، لذا فالفرد ارى من جانبي انه غير ملزم بان يرضي احدا، بل يتحرى الصدق في افعاله، لينال مرضاة الخالق .
ومن رضي على افعاله فقد فتح باب الهوى على نفسه ومن اتبع هواه ظل والعياذ بالله.
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6768
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 16 مايو 2009, 9:14 pm

شكرا لك ميمو وجودك، بارك الله فينا أجمعين


الحسن الحسن، وجودك أثرى النقاش من كل الجوانب
أتفق معك تماما كلامك منطقي جدا
رغم أني لا أعلم لماذا في كل العصور والمجتمعات والأزمنة
بالذات في تلك القاعدة يتم التوسع في الاستثناء وكأنها القاعدة العامة

قد يكون ذلك هو سبب أنها غير مطلوبة على حسب الموقف

بالنسبة للضدين هاك وهات، هل فعلا لا يوجد هاك؟ أم أنها قليلة وكأنها معدومة؟

يبقى الأمل

سلمت يداك الحسن على تعليقك الكاسح وشكرا لوجودك



عليه الصلاة والسلام
شكرا لك أنت توفيق لوجودك، أنرت الموضوع
وضعت يدك على الجرح بقولك يتحرى الصدق في أفعاله



دمتم بخير أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء25
عضو مداوم


عدد المساهمات : 504
نقاط : 6470
تاريخ التسجيل : 08/04/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الأحد 17 مايو 2009, 9:12 am

شكرا لك على لموضوع وتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1129
نقاط : 7351
تاريخ التسجيل : 07/01/2009
الموقع : weboutas.jeeran.com

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   الأربعاء 20 مايو 2009, 10:20 pm




العفو أختي حنان

نعم, يوجد هاك, لكن, ربما نتذرع بالقول, من قال هلك الناس فهو أهلكهم , لذا يجب علينا التفاؤل


مرحبا و شكرا بأبي إياد , توفيق سابقا , و لأسماء

تحياتي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.weboutas.jeeran.com
حنان
عضو مداوم


عدد المساهمات : 944
نقاط : 6768
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 34
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: رد: لا تدرك وغير مطلوبة   السبت 23 مايو 2009, 10:53 am

نعم التفاؤل مهم الحسن

شكرا لك ردك ووجودك



دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تدرك وغير مطلوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ستارلاوز ********* STARLAWS Forum :: المنتدى العـــــــــام :: قســم النقـاش الجاد-
انتقل الى: